الإثنين , ديسمبر 11 2017

الرئيسية / الاقتصاد / البنك الدولي: المغرب متأخر نصف قرن مقارنة مع أوروبا

البنك الدولي: المغرب متأخر نصف قرن مقارنة مع أوروبا

متابعة

خرجت مجموعة البنك الدولي بمذكرة شاملة تتضمن عددا من الملاحظات على الأداء الاقتصادي والاجتماعي للمغرب، فيها معطيات صادمة عن الاستثمارات ومعدلات النمو وتثمين الرأسمال البشري، فضلا عن التعليم الذي تعتبر أنه أصل الأعطاب التي يعانيها بلد أضاع عددا من فرص التحول إلى مصاف الدول الصاعدة، حسب ما أفادت به صحيفة “ليكونوميست”.

وقال خبر البنك، لذات الصحيفة التي أوردت مضامينه، إن المغرب يعرف تأخرا كبيرا في الجانب الاقتصادي والاجتماعي يقدر بنحو نصف قرن مقارنة مع أوروبا، ويبتعد كثيرا عن الدول الصاعدة ذات الدخل المرتفع.

ويشير خبراء البنك إلى أن دينامية الانطلاق كانت ضعيفة مقارنة مع أسواق صاعدة في المنطقة كما هو الشأن بالنسبة إلى تركيا، أو في دول انطلقت بالشروط نفسها التي كانت لدى المغرب سنوات الستينيات مثل كوريا الجنوبية.

إلى ذلك تضيف المذكرة أن الدول التي عرفت انطلاقة اقتصادية تمكنت من الحفاظ على مستوى نمو للناتج المحلي الإجمالي/ حسب الفرد، يفوق 4 في المائة على مدى 20 إلى 30 سنة، في حين لم يتمكن المغرب من تجاوز نسبة 2 في المائة كمعدل نمو للناتج المحلي الإجمالي/ حسب الفرد بين سنتي 1980 و2010.

الفوارق بين المغرب والدول الصاعدة تزداد حدة، يقول البنك الدولي إذا أخذنا بعين الاعتبار الثراء العام حسب الفرد، إذ تمكن المغرب من تحسين معدل الثروة لكل فرد بنحو 10 آلاف دولار بين سنتي 2000 و2011، في حين تمكنت الدول ذات الدخل المرتفع نسبيا من رفع المعدل بنحو 25 ألف دولار للفرد، وهذا ما يضع المغربي في مستوى أقل من نظيره التونسي أو الجزائري أو الأردني، وأكثر من المواطن المصري.

loading...