الأحد , يناير 21 2018

الرئيسية / المجتمع / الزفزافي خط رسالته بيده ويرفض التهدئة بدون الإفراج عن المعتقلين

الزفزافي خط رسالته بيده ويرفض التهدئة بدون الإفراج عن المعتقلين

متابعة

أكد محمد زيان، محامي ناصر الزفزافي، القائد الميداني لحراك الريف، أن الرسالة التي بعث بها ناصر من وراء أسوار سجن عكاشة “صحيحة مائة في المائة ولا غبار عليها”.

وأضاف المحامي محمد زيان، وفق جريدة “اليوم24”، أن الرسالة “هو من حملها خارج أسوار السجن، بعدما أدخل له الأقلام والأوراق والكتب إلى زنزانته الانفرادية”. وتابع أن الرسالة “كتبها الزفزافي شخصيا بخط يده ولم يكتبها أي أحد بدلا منه”.
ونفي زيان أن تكون الرسالة التي بعث بها الزفزافي من داخل السجن “دعوة للتهدئة بالمفهوم الذي تدعو إليه الحكومة”، بقدر ما هي رسالة يشدد فيها الزفزافي على أنه “لا مساومة في قضيتهم ولا انبطاح”. وقال المتحدث “لذلك الحكومة بلا ما تصدع راسها في موضوع التهدئة”.
وقال زيان إن الزفزافي يؤكد من سجنه أنه” لا تهدئة ولا حوار على المطالب ما لم يتم الإفراج عن جميع المعتقلين وإسقاط كل المتابعات في حق شباب حراك الريف”.
واعتبر زيان أن “الرسالة حضارية ولا تحتوي على أي كلمة تمس بالشرعية للملك، ولكن في المقابل ليست رسالة خضوع أو انبطاح”.

loading...