الثلاثاء , يناير 16 2018

الرئيسية / المجتمع / المصالح الأمنية تكشف الهوية الحقيقية ل “فتاة الطوبيس”

المصالح الأمنية تكشف الهوية الحقيقية ل “فتاة الطوبيس”

بعد أن نفت مصالح الأمن كل ما روجته عدد من المواقع الإلكترونية بخصوص هوية “فتاة الطوبيس”، توصلت السلطات الأمنية بالدار البيضاء، إلى الهوية الحقيقية للفتاة، حيث تم الاستماع إليها بخصوص الواقعة.

و يتعلق الأمر بفتاة تعاني اضطرابات نفسية واختلالات، تنحدر من مدينة  سلا،  كانت بمنطقة الحي المحمدي على متن الحافلة رقم 90، حيث تعرضت للاعتداء من طرف الشباب المعتقلين على خلفية الحادث، بعد انتشار شريط الفيديو قبل يومين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الفتاة، التي خرجت من المستوى الدراسي السابع إعدادي، تم استدعاؤها، اليوم الأربعاء، إلى مقر ولاية أمن الدار البيضاء، مشيرة إلى وجود احتمال كبير حول كونها هي الضحية، خاصة بعد تصريحاتها الإيجابية، وتطابقها مع أقوال المعتقلين.

و علاقة بالموضوع، أكد أحد أفراد عائلة الضحية المفترضة، في تصريحات صحفية، أن هذه الأخيرة أصيبت بخلل عقلي منذ 10 سنوات فقط، وكانت فتاة تتمتع بقدر عال من الجمال، و انها خرجت من بيت الأسرة في سلا ذات يوم،  وتوجهت صوب الدار البيضاء، ولما عادت كانت تعاني من اضطرابات نفسية، استدعت من أمها، التي تعمل “كسالة” في الحمام، أن تعرضها للعلاج وتتحمل نفقة .دوائها المكلف

المصدر أكد أن الفتاة حلت في مدينة الدار البيضاء الجمعة الماضي (18 غشت)، والتقت برجل رق لحالها  وسلمها مبلغ 200 درهم، فذهبت مباشرة إلى أقرب محل لبيع الملابس واشترت قميصا أبيض وسروالا أسود ( اللذان ظهرت بهما في فيديو الطوبيس)، ولما ركبت الحافلة تعرضت لما تم توثيقه في .الفيديو الشهير

loading...