الثلاثاء , أبريل 24 2018

الرئيسية / المجتمع / الملك لوزرائه: إشتغلوا أو استقيلوا فورا وسأقبلها

الملك لوزرائه: إشتغلوا أو استقيلوا فورا وسأقبلها

متابعة

بدأت بعض كواليس الإجتماع الوزاري الأخير للملك محمد السادس تتكشف، حيث قالت بعض المصادر، إن الملك محمد السادس خاطب بلهجة غضب وصرامة وزرائه التسعة والثلاثين، وذلك بمناسبة تأخر المشاريع بمدينة الحسيمة والتي تفجرت بما بات يعرف بحراك الريف.

وأفادت مصادر متطابقة وفق ما أافدت به جريدة “بالواضح”،  أن الملك خيّر وزراءه، خلال المجلس الوزاري الذي انعقد الأحد آخر أيام شهر رمضان بالقصر الملك بالدار البيضاء، بين العمل الجاد أو الاستقالة فورا، والتي أكد لهم أنه سيقبلها إن قدمت له.

وانتقد الملك بوصفه رئيسا للدولة ورئيس مجلس الوزراء، عدم اتخاذ الحكومة ووزرائها الثمانية والثلاثين الإجراءات اللازمة طيلة الاشهر التي شهدت احتجاجات حراك الحسيمة وتصاعدت بسبب عدم إيجاد آذان صاغية لهم.

وكان وراء الغضبة الملكية التي جرفت العثماني وفريقه الحكومي وسط حضور المستشارين الملكيين، (كان ورءها) خصوصا عدم تنفيذ المشاريع التي اكتنفها برنامج الحسيمة منارة المتوسط، والتي سبق وأن أشرف الملك بنفسه على إطلاقها أكتوبر 2015 بمدينة تطوان.

loading...