الثلاثاء , أبريل 24 2018

الرئيسية / أخبار سياسية / بلكبير: “مبادرة خيط أبيض نحو الحسيمة” ستكشف النية السليمة للدولة و للنشطاء لحل الأزمة

بلكبير: “مبادرة خيط أبيض نحو الحسيمة” ستكشف النية السليمة للدولة و للنشطاء لحل الأزمة

قال المفكر المغربي عبد الصمد بلكبير، إن إطلاق مبادرة “خيط أبيض نحو الحسيمة” هو استثمار للتقاليد المغربية في التدخل للعب وساطة بين طرفين كلاهما على حق، و الوضع بالحسيمة اليوم هو أعمق من قضية محسن فكري أو بناء جامعة لأن المنطقة تاريخيا مهمشة وساكنتها تحس بـ”الحكرة”، والإحتجاج اليوم هو نتيجة لتراكم معاناتهم على أصعدة عدة.

ومن جهة أخرى، شدد بلكبير، على أن الدولة بدورها على حق لأنها كمؤسسة قائمة لا يمكن أن يتم فرض أمور أو الضغط عليه بالقوة.

وأضاف الكاتب المغربي في تصريح خص به موقع “عبّــر.كوم” أنه بعد مرور ثمانية أشهر على تأزم الأوضاع، فلا بد أن تكون الأطراف قد نضجت وبدأت تبحث عن صيغة لحلحلة الوضع، خصوصا أن عناد الدولة لا ينتج سياسة و لا حلول وسطى بين الطرفين، وأردف مستطردا “الناس بالحسيمة بدأت تستشعر الأخطار المحدقة بهم و تطالب بإطلاق سراح أبنائها و الإسراع بتنفيذ المشاريع، و إذا ما كانت نية الدولة سليمة”، فإن مسيرة “خيط أبيض نحو الحسيمة” ستعري على نية كلا الطرفين.

وأكد الأستاذ الجامعي أن الدوافع التي جعلته يبادر لإطلاق مسيرة “خيط أبيض نحو الحسيمة”، هي تأزم الأوضاع بالريف وانعدام أي أفق للخروج من الدوامة التي استمرت ثمانية أشهر، خصوصا أن الساكنة فقدت الثقة في الأحزاب أو “الدكاكين الحزبية” كما يسمونها، ولا يمكن الحديث عن تدخل الملك لأن الحكومة هي الموكول إليها الأمر والتحكيم الملكي يبقى آخر ملاذ أمام الدولة كمؤسسة.

و أضاف بلكبير أن الدخول بخيط أبيض يهدف بالأساس إلى تهدئة الأوضاع والنفوس، واستثمار المسيرات الإحتجاجية في الوطن و تحويلها صوب طريق الحوار الوطني والجهوي الهادئ والمنتج، مضيفا أن المسيرة ستعرف مشاركة مختلف النخب المغربية أمثال محمد اليوسفي و مصطفى بنحمزة و خناتة بنونة وعبد السلام الجبلي الذي استشرت معه قبل طرح المبادرة”، يقول بلكبير.

إلى ذلك، تابع ذات المتحذت قائلا” إن المبادرة انطلقت، حيث بدأت الاتصالات بأبناء الريف من أجل التنسيق و الإستقبال كما تم الإتصال بالشخصيات ذات الثقة و المصداقية من أجل الإلتحاق بالمسيرة لتأييدها ومساندتها والدعوة إلى تحقيقها في أقرب وقت”.

loading...