الثلاثاء , أبريل 24 2018

الرئيسية / أخبار سياسية / سعاد بن عدي ترد بقوة على كل من شكك في دعمها لحراك الريف

سعاد بن عدي ترد بقوة على كل من شكك في دعمها لحراك الريف

كرد على ما كتب في بعض المواقع الإلكترونية المأجورة التي اتهمتني بأني ضد الحراك بسبب تدوينة لي في حساب الفيسبوك كون الاحتجاج الأخير في شاطئ الحسيمة يعتبر مهزلة و تهريج و خرج عن إطاره المعقول و المتزن وذلك عن طريق “التنقاز” بين أمواج البحر قبالة رجال الأمن و استفزازهم بهكذا حركات صبيانية غير مسؤولة فهذا رأي خاص يمثل سعاد بن عدي الإنسانة ثم إني أكررها و أعيدها لبعض المدونين الذين تابعوا كلامي و أعيي جيدا أنها ليست زلة لسان ولا هفوة نتيجة نسيان، بل كلام نابع عن غيرة صادقة حيث حز في خاطري أن ينزل النضال لهذا المستوى المتدني إن لم أقل التافه. فالاحتجاج والنضال بالنسبة لكل المغاربة الأحرار له قدسيته وليس النزول الى الشاطئ والاستجمام أمام قوات الأمن و كذا التشويش على المصطافين ثم بعدها يدعون النضال. أليس هذا تهريجا و مهزلة ستجعلنا محط سخرية أمام العالم؟
ثم إذا رجعنا للوراء و قلبنا صفحات النضال في العالم أجمع لم نسمع عن نضال كهذا، ثم أن موقفي واضح من البداية بخصوص الحراك وسيظل ثابتا وهو المطالبة بالحقوق المشروعة دون الانجرار لمثل هذه الأساليب التي ستفقده مصداقيته و هيبته. ولا داعي لإقحام حزبنا في قضية عبر عن تضامنه معها منذ البداية وخرج في أكثر من مرة بتصريحات مساندة لهذا الاحتجاج عكس ما صرحت به الحكومة و اتهامها إياهم بالانفصاليين و كأنهم أبناء غير شرعيين في هذا المغرب الكبير.

خطابنا موجه للعقول الراقية وليس للمبتدئين في النضال الذين يريدون الركوب على القضية أو تصفية حسابات لإرضاء أسيادهم و جبر خواطرهم. فنحن في بلد له ضوابطه ومؤسساته.
أخيرا ارتقوا و اتقوا الله في أنفسكم فالقاع مزدحم إذا ضاع هذا الوطن ضعنا جميعا فلا تلعبوا معنا دور الصالحين وكأننا اعتنقنا الإسلام البارحة.

loading...