الأحد , يناير 21 2018

الرئيسية / المجتمع / شباب “حراك الريف” يقررون إنهاء “مسيرة البحر”

شباب “حراك الريف” يقررون إنهاء “مسيرة البحر”

متابعة

بعدما حاصرتهم الأجهزة الأمنية من كل الجوانب بشاطئ الصفيحة التابع لمنطقة أجدير، مساء اليوم الأحد، قرر شباب حراك الريف إنهاء مسيرة دعوا إليها وسط البحر، قبل أن تتحول إلى وقفة بعين المكان على إثر المنع الذي وُوجهت به.

أحد شباب الحراك الذي تحدث وفق ما نقلته جريدة “اليوم 24”، بالقول إن قرار إنهائهم لهذه الوقفة كان “تجنبا لأي صدام بينهم وبين الأجهزة الأمنية، التي ضيقت عليهم الخناق ومنعتهم من التقدم نحو شاطئ السواني بأيت يوسف واعلي”، كما كان مقررا، خاصة أن الشاطئ فيه عائلات بأطفالها تقضي عطلتها الصيفية.

ويعتبر لجوء شباب الحراك إلى شواطئ البحر للاحتجاج “الإبداع” الثاني من نوعه الذي اهتدوا إليه، بعد أسلوب إطفاء الأضواء واعتلاء أسطح المنازل وقرع الأواني، أو ما يطلقون عليه ب”الطنطنة”.

يذكر أنه منذ مطلع رمضان رفعت الأجهزة الأمنية من وتيرتها في منع وقفات شباب حراك الريف.

وتطور الأمر إلى تنفيذ القوات العمومية لتدخلات أمنية “عنيفة” في حق شباب الحراك، خلفت إصابات خطيرة في صفوف الجانبين، ولاسيما في صفوف المحتجين، وتبعتها حملة اعتقالات واسعة على هامش تفريق الوقفات بالقوة واستعمال الغازات المسيلة للدموع داخل الأحياء السكنية.

loading...