الخميس , ديسمبر 14 2017

الرئيسية / أخبار سياسية / فيسبوكبون يستغربون من غسل العثماني لسيارة الخدمة المصفحة في الشارع العام بشكل عشوائي

فيسبوكبون يستغربون من غسل العثماني لسيارة الخدمة المصفحة في الشارع العام بشكل عشوائي

متابعة

عبر عدد من نشطاء شبكة التواصل الاجتماعي، من إقدام رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني، على غسل سيارة الخدمة المصفحة التي وضعت رهن إشارته في الشارع العام و بشكل عشوائي، دون أن يقدر جسامة هذا الفعل و ما يكن أن يترتب عنه إذا ما تم استغفال الشخص الذي يقوم بغسلها من طرف إرهابيين محتملين، خاصة و أن الأجهزة الأمنية تخوض حربا شعواء ضد التنظيمات الإرهابية التي تحاول استهداف أمن المغرب بشتى الوسائل.

يومية الخبر بدورها تطرقت للموضوع، و كتبت أنه و بعد يومان على تفكيك ”البسيج” لخلية إرهابية تحترف التفخيخ والتفجير عن بعد، ترك رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ،صباح يوم الجمعة الماضي،سيارته الحكومية مركونة بالشارع العام بدون سائق ،وبين يدي شخص مجهول يمتهن مهنة غسل السيارات بشكل عشوائي بالشارع العام ،ما اعتبرته مصادر مطلعة نوعا من الاستهتار بالمسؤولية الملقاة على عاتقه،وكذلك استخفافا بأمنه وسلامته في ظل التهديدات المتوالية الصادرة عن التنظيمات الإرهابية ضد المسؤولين المغاربة.

وقام رئيس الحكومة بركن سيارته الحكومية الرسمية بدون سائق على مستوى شارع الأطلس الكبير بحي السلام بمدينة سلا، وكلف شخصا مجهول الهوية يمتهن غسل السيارات بالشارع، لكي ينظفها.وكشفت المصادر،أن سيارة ’’المرسيديس’’الفارهة الموضوعة رهن إشارة العثماني ،هي سيارة مصفحة ضد الرصاص وتقدر قيمتها بحوالي 600 مليون سنتيم،وتعتبر هذه السيارة امتدادا لمؤسسة رئاسة الحكومة،ولذلك يعتبر من باب انعدام المسؤولية ركنها في أي مكان بالشارع العام،خصوصا مع التهديدات الإرهابية التي تتربص بالمغرب،إذ من المحتمل أن يفخخها إرهابي،وفق ما أوردت يومية’’الأخبار ’’ في عددها ليوم غد.

وأفادت مصادر ذاتها،بأن سيارة رئيس الحكومة ومن باب الاحتياطات الأمنية ،لا يغسلها شخص يشتغل بشكل عشوائي في الشارع،بل يتكلف بذلك مستخدمون تضعهم رئاسة الحكومة تحت تصرفها ،كما أن سيارة رئيس الحكومة لا تبقى مركونة وحدها بالشارع العام،بل السائق والحارس،وذلك إلى حين ركنها في مكان أمن.

loading...