الأحد , يناير 21 2018

الرئيسية / أخبار سياسية / مولاي رشيد يقاطع الصورة الجماعية للقادة الأفارقة بسبب ممثل البوليساريو

مولاي رشيد يقاطع الصورة الجماعية للقادة الأفارقة بسبب ممثل البوليساريو

متابعة

فاجأ الأمير مولاي الرشيد، الذي مثل الملك محمد السادس في القمة 29 للاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس ابابا، الرؤساء الأفارقة برفضه المشاركة في أخد الصورة الجماعية التي تجمع في ختام كل دورة من دورات الاتحاد الافريقي ملوك ورؤساء ووزراء الخارجية وحتى ممثلي الأعضاء الـ55 للاتحاد الإفريقي، وذلك بسبب تواجد ممثل جبهة البوليساريو “عبد القادر الطالب عمر” أثناء أخذ الصورة الجماعية، الذي حضر ممثلا عن زعيم جبهة البوليساريو “إبراهيم غالي”.

وكانت منظمة الاتحاد الإفريقي في دورتها 28 الماضية وبالضبط أثناء عودة المغرب لهياكل الاتحاد شهر يناير الماضي، قد فرضت تمثيل الدول الأعضاء بأعلى مستوى أي بحضور ملك أو رئيس الدولة وعلى أقل تمثيل حضور وزير الخارجية، في حال تعذر حضور رأس الدولة العضو، الشيء الذي جعل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد “ناصر بوريطة” يلتقط الصورة مع ممثلي الدول الأعضاء مكان صاحب السمو الأمير مولاي الرشيد.

وشهدت القمة 29 صراعا حادا بين المملكة المغربية والبوليساريو بشأن تقرير اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي، التي اقترحت إنشاء لجنة لمراقبة حقوق الإنسان والشعوب بالصحراء، الشيء الذي جعل الدبلوماسية المغربية تعلن رفضها وتعبر عن امتعاضها الشديد لقرار اللجنة، مما استدعى تدخل وساطة نيجيرية واثيوبية لتعديل التقرير وإعادة صياغته بطريقة ترضي جميع الأطراف

loading...